منتدى قرية إبراهيم عبدالله

أهلاً وسهلا بكم زوار منتدي قرية ابراهيم عبدالله الكرام.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
منتدى قرية إبراهيم عبدالله

خاص بهموم وشئون المنطقه


  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

من روائع الطبيعة

شاطر
avatar
Osman Yousif
عضو برونزي
عضو برونزي

نقاط : 244
تاريخ التسجيل : 19/04/2012

من روائع الطبيعة

مُساهمة من طرف Osman Yousif في الإثنين أغسطس 27, 2012 2:51 pm

<P style="FONT-FAMILY: Arial; FONT-SIZE: 16pt; FONT-WEIGHT: bold">من روائع الطبيعة: صور لبحيرات تخطف الأبصار وسط جبال أفغانستان الوعرة!!




لعل أول ما يتبادر إلى أذهاننا حين نسمع اسم “أفغانستان” هو تلك البلاد الجرداء التي مزقتها الحروب، والتي تغطيها الصحاري والجبال الوعرة أينما ولّيت بَصَرك، لكن هذه التصور ليس دقيقاً لأن وسط هذه الصحاري الجرداء يختبئ جمال ساحر يخطف الأبصار:

فتخيلوا أن هذا البحيرة الزمردية البديعة هي جزء من تضاريس أفغانستان الوعرة، وما يزيد الأمر غرابةً هي أنها تقع على ارتفاع ثلاثة آلاف متر فوق جبال هندو كوش وسط أفغانستان!
تحمل هذه البحيرات اسم باند أمير وهي سلسلة من 6 بحيرات ساحرة تقع في إقليم باميان بوسط أفغانستان.


لكن كيف تجمعت المياه بهذا الشكل وسط التضاريس الوعرة في أعالي الجبال؟!
تشكلت هذه البحيرات نتيجة المياه التي تسربت من شقوق الجبال، ومع مرور الزمن وحركت المياه البطيئة بين صخور الجبال تحلل جزء من هذه الصخور لمترسبات الكالسيوم، فكونت هذه المترسبات سدوداً طبيعية وصل ارتفاعها في بعض الأحيان لعشرة أمتار بسُمك ثلاثة أمتار!!
أما عن اللون الأزرق البديع فيعود لصفاء المياه وما تحويه من مكونات معدنية.


المميز في هذا المكان كذلك هو قربه من مدينة باميان التاريخية، وهي المدينة التي كانت تضم تماثيل أثرية عملاقة لبوذا والتي فجرتها حركة طالبان في 2001.

تم اعتبار هذه المنطقة من أماكن التراث الإنساني العالمي في 2009 وتم اعتبارها حديقة وطنية، لكن وعلى الرغم من جمالها فليس من الوارد أن تصبح مزاراً سياحياً بسبب الحرب في أفغانستان، فيستغرق الوصول لهذا المكان عشر ساعات بالسيارة من كابول خلال طرق جبلية وعرة!
وإن كان الاحتلال الأمريكي يدعم مشروعاً لعمل طريق يوصل لهذا المكان في ثلث المدة الحالية.

وهذه مجموعة إضافية من الصور:

نتمنى لأفغانستان أن تخرج من هذه المحنة التي لا تكاد تنتهي حتى تولد من جديد!


المصدر:-
عالم الإبداع


_________________
اللهم أعـــنا عـــلي ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 18, 2018 6:50 pm